انتقل إلى معلومات المنتج
1 ل 1

مذاق اليونان - حزمة هدايا العسل 2x9.9 أوقية

مذاق اليونان - حزمة هدايا العسل 2x9.9 أوقية

سعر عادي $35.00 USD
سعر عادي سعر البيع $35.00 USD
أُوكَازيُون قريباً
  • هدية عظيمة
  • طعم اليونان
  • مجموعة فريدة من نوعها

"مذاق اليونان" يعيد ذكريات وروائح ومشاعر اليونان القديمة المليئة بالمنتجات التقليدية في كل زاوية. مجموعة فريدة موقعة من MELIRA.

1x9.9 أوقية عسل زهر البرتقال:

النكهة والرائحة: عسل زهر البرتقال هو نوع من العسل يتم إنتاجه من رحيق أزهار شجرة البرتقال. وهي معروفة برائحتها الزهرية الرقيقة وطعم الفواكه الحلو مع القليل من الحمضيات. يجسد العسل جوهر أزهار البرتقال العطرية، مما يجعله خيارًا شائعًا لأولئك الذين يقدرون العسل الخفيف والعطري.

اللون: عادةً ما يكون لعسل زهر البرتقال لون كهرماني فاتح إلى متوسط، وأحيانًا مع لون ذهبي قليلاً.

الاستخدام: هذا النوع من العسل متعدد الاستخدامات ويمكن استخدامه في مجموعة متنوعة من تطبيقات الطهي. غالبًا ما يتم رشه فوق الزبادي، ويستخدم كمحلي في الشاي أو القهوة، ويتم دمجه في الأطباق الحلوة والمالحة.

الفوائد الصحية: مثل أنواع العسل الأخرى، يحتوي عسل زهر البرتقال على مضادات الأكسدة وقد يكون له فوائد صحية محتملة. يتم استخدامه في العلاجات الطبيعية لتهدئة التهاب الحلق والسعال.

المنشأ: يتم إنتاج عسل زهر البرتقال في المناطق التي بها بساتين البرتقال، والتي تكثر في دول البحر الأبيض المتوسط ​​مثل اليونان وإسبانيا. المناخ الدافئ وموسم ازدهار أشجار البرتقال يجعلان من الممكن حصاد هذا العسل.

1x9.9 أوقية عسل الصنوبر:

النكهة والرائحة: يتم حصاد عسل الصنوبر، المعروف أيضًا باسم عسل التنوب أو عسل الغابة، من رحيق أزهار شجرة الصنوبر. له نكهة مميزة وجريئة مع روائح الصنوبر القوية والراتنجية. يمكن أن يكون الطعم قويًا ومرًا قليلاً، مما يجعله نكهة فريدة ومكتسبة لعشاق العسل.

اللون: عسل الصنوبر غالبًا ما يكون لونه داكنًا، ويتراوح من العنبر إلى البني الغامق، ويظهر أحيانًا باللون الأسود تقريبًا. لونه هو نتيجة للمحتوى المعدني العالي في العسل.

الاستخدام: يُستخدم عسل الصنوبر بشكل شائع كمحلي في الحلويات اليونانية والمتوسطية التقليدية، مثل البقلاوة واللوكوماديس. يمكن أيضًا استخدام نكهته القوية في تتبيلة اللحوم وكطبقة علوية للزبادي اليوناني.

الفوائد الصحية: يُعتقد أن عسل الصنوبر له فوائد صحية مختلفة بسبب محتواه المعدني العالي. غالبًا ما يرتبط بكونه مصدرًا ممتازًا لمضادات الأكسدة وله خصائص محتملة مضادة للميكروبات.

المنشأ: يتم إنتاج عسل الصنوبر في المناطق التي تكثر فيها أشجار الصنوبر، مثل البحر الأبيض المتوسط ​​وخاصة في اليونان. يحظى عسل الصنوبر اليوناني بتقدير كبير لجودته ونكهته القوية.

يعتبر كل من عسل زهر البرتقال وعسل الصنوبر فريدين من حيث النكهة ولهما استخدامات متميزة في مختلف تطبيقات الطهي والتطبيقات الطبية. غالبًا ما يعتمد الاختيار بين الاثنين على التفضيل الشخصي والذوق المطلوب لطبق أو مشروب معين.

تفاصيل المنتج

تحتوي كل وعاء زجاجي قابل لإعادة التدوير على 9.9 أونصة / 280 جرامًا من العسل.

كمنتج طبيعي، قد يتبلور العسل النقي مع مرور الوقت. لاستعادة شكله السائل، ما عليك سوى تسخين الجرة في وعاء من الماء الدافئ.

لا تطعم العسل للأطفال أقل من سنة واحدة.
1x9.9 أوقية عسل زهر البرتقال
1x9.9 أوقية عسل الصنوبر

معلومات المزرعة

تشتهر اليونان بتقاليدها الغنية في تربية النحل وإنتاج العسل. يحظى العسل اليوناني بتقدير كبير لجودته وتنوعه، ويتأثر بالمناخ والمناظر الطبيعية والنباتات الفريدة للبلاد. فيما يلي مزيد من المعلومات حول المناطق والعوامل التي تساهم في إنتاج العسل اليوناني:

التنوع الجغرافي: تلعب جغرافية اليونان المتنوعة دورًا مهمًا في إنتاج العسل. تشمل تضاريس البلاد الجبال والوديان والجزر والمناطق الساحلية، ولكل منها نباتاتها المميزة. يوفر هذا التنوع في الغطاء النباتي للنحل إمكانية الوصول إلى مجموعة واسعة من مصادر الرحيق، مما يؤدي إلى مجموعة متنوعة من أنواع العسل، من عسل الزهور البرية إلى أصناف أكثر تحديدًا مثل عسل الزعتر والصنوبر والخلنج.

عسل الجزيرة: تتكون اليونان من العديد من الجزر، ولكل منها مناخها المحلي وأصنافها النباتية. تشتهر بعض الجزر بشكل خاص بإنتاج العسل. على سبيل المثال، تشتهر جزيرة ثاسوس، وهي جزيرة تقع في شمال بحر إيجه، بعسل صنوبر ثاسوس، الذي يتم جمعه من أشجار الصنوبر الموجودة في الجزيرة. تشتهر جزر أخرى مثل خيوس بإنتاج المستكة التي تستخدم في العسل وتطبيقات الطهي الأخرى.

مناخ البحر الأبيض المتوسط: تتمتع اليونان بمناخ البحر الأبيض المتوسط ​​مع شتاء معتدل رطب وصيف حار وجاف. وهذا المناخ ملائم لنمو مجموعة واسعة من النباتات والأعشاب والأزهار البرية التي توفر الرحيق للنحل. يعد مناخ البحر الأبيض المتوسط ​​أحد الأسباب التي تجعل العسل اليوناني يعتبر عالي الجودة والنكهة.

تربية النحل التقليدية: تمارس تربية النحل في اليونان منذ قرون، ولا تزال جزءًا مهمًا من التراث الزراعي للبلاد. يتبع العديد من مربي النحل في اليونان الأساليب التقليدية والمستدامة لإنتاج العسل. غالبًا ما يقومون بنقل خلايا النحل إلى مواقع مختلفة على مدار العام للاستفادة من النباتات المزهرة المختلفة.

النكهات الفريدة: يشتهر العسل اليوناني بنكهاته الفريدة والمتميزة. على سبيل المثال، عسل الزعتر، الذي يتم جمعه من أزهار نباتات الزعتر، له نكهة عشبية قوية. كما ذكرنا، يتم حصاد عسل الصنوبر من أشجار الصنوبر الراتنجية ويحمل رائحة صنوبرية مميزة. عسل الزهور البرية، مثل ذلك المذكور في السؤال الأصلي، هو عسل متعدد الأزهار يجسد جوهر النباتات المتنوعة في المنطقة.

الأهمية الثقافية: يحمل العسل أهمية ثقافية وتاريخية في اليونان. غالبًا ما يرتبط بالأساطير اليونانية، ويستخدم في العديد من الأطباق والحلويات التقليدية. ويعتبر أيضًا رمزًا للضيافة.

بشكل عام، يساهم الجمال الطبيعي والتنوع البيولوجي في اليونان وتفاني مربي النحل في إنتاج مجموعة واسعة من منتجات العسل عالية الجودة التي يتم الاستمتاع بها محليًا وعالميًا. غالبًا ما يتم البحث عن العسل اليوناني لمذاقه الفريد والطابع الإقليمي الذي يضفيه على إبداعات الطهي.

حقائق غذائية

حقائق غذائية (لكل 100 جرام)
الطاقة 1340 كيلوجول
الدهون، والتي تكون مشبعة منها 0 جرام
كربوهيدرات 80 جرام منها سكريات 70 جرام
بروتين 0 جرام
ملح 0.005 جرام

الجوائز

أزواج بشكل جيد مع

عسل زهر البرتقال:

الشاي والمشروبات: قم بتحريك ملعقة من عسل زهر البرتقال إلى الشاي الساخن أو المثلج للحصول على لمسة عطرية وحلوة. كما أنه يكمل شاي الأعشاب مع روائح الحمضيات.
الفاكهة: قم برشها على سلطات الفواكه الطازجة، خاصة تلك التي تحتوي على الحمضيات مثل البرتقال أو الجريب فروت أو التوت. يعزز العسل النكهات الطبيعية للفواكه.
الزبادي: قم بخلط عسل زهر البرتقال مع الزبادي اليوناني وأضف بعض الجرانولا أو المكسرات للحصول على وجبة إفطار أو وجبة خفيفة صحية ولذيذة.
المخبوزات: استخدم هذا العسل كمحلي طبيعي في المخبوزات مثل الكعك أو الكعك أو الكعك. يضيف حلاوة زهرية فريدة إلى حلوياتك.
عسل الصنوبر:

الحلويات اليونانية: غالباً ما يستخدم عسل الصنوبر في الحلويات اليونانية التقليدية. جربه كطبقة حلوة للبقلاوة أو اللوكوماد (نفث العسل) أو ملعقة الحلوى.
اللحوم: استخدمي عسل الصنوبر كطبقة طلاء للحوم المشوية أو المشوية، مثل لحم الضأن أو الدجاج أو لحم الخنزير. نكهته الجريئة يمكن أن توفر تباينًا حلوًا ولذيذًا.
الجبن: قم بإقرانه مع الجبن قوي النكهة، وخاصة الأصناف الصلبة والمالحة مثل بيكورينو أو مانشيغو. طعم العسل القوي يكمل ملوحة الجبن.
المكسرات: رشي عسل الصنوبر على وعاء من المكسرات المشكلة وشويها في الفرن للحصول على وجبة خفيفة حلوة ومالحة.
هذه الأزواج هي مجرد نقاط بداية، كما أن تعدد استخدامات كل من عسل زهر البرتقال وعسل الصنوبر يسمح بإجراء تجارب إبداعية في المطبخ. استخدمها لإضافة نكهات فريدة لمجموعة واسعة من الأطباق، من الحلو إلى المالح.

عرض التفاصيل الكاملة

Customer Reviews

Based on 1 review
100%
(1)
0%
(0)
0%
(0)
0%
(0)
0%
(0)
A
Anthi
Excellent honey

Excellent honey and a great gift idea!

إفطار

بارفيه الزبادي اليوناني والعسل

هذا البارفيه ليس جذابًا بصريًا فحسب، بل إنه أيضًا توازن مثالي بين القوام الكريمي والحلو والمقرمش. إنها طريقة رائعة لبدء يومك مع دفعة من البروتين من الزبادي اليوناني، وحلاوة العسل الطبيعية، والفواكه الطازجة والمكسرات.

يقرأ

عشاء

سمك السلمون المزجج بالعسل

يعتبر سمك السلمون المزجج بالعسل علاجًا حلوًا ولذيذًا وسريع التحضير ومثاليًا لوجبة خاصة أو عشاء طوال الأسبوع.

يقرأ